غير مصنف

حزب المطر !

بدون عنوان

كانت تمطر بغزارة وحنين . كانت أكثر من ذلك عن كل حين .

كانت كثيراً حد التورط في الجمال . وكان غزيراً حد الغرق في أعماق الخيال .

لم تكن ليلة عادية أبداً ، كانت ليلة زينها المطر بغزارة مضاعفة عن كل مرة .

كنت كعادتي أمارس طقسي المطري أمام النافذة . أحمل كوباً من القهوة الدافئة .

اخترت أن تكون دافئة لا ساخنة . حتى أستطيع الانغماس مع كل رشفة تدخل جوفي وقطرة تعانق الأرض .

كانت الساعة 12 صباحا . أي أن الليل قد انتصف والشارع قد أصبح خاليا من الناس .

إنها زينة المطر الليلي . يجعلك تشعر بكل لحظاته الماطرة بدءاً من القطرة الأولى و حتى القطرة الأخيرة . ولا عجب بأن موسيقى Kiss the Rian تصدح في الأرجاء معلنة عن الاكتمال .

أما بالنسبة إلى شمعتي فكانت رائحة اللافندر تنبعث منها برقة اللون الارجواني .

تماما كما هو لون غلاف دفتري المفتوح على انتصافه والقلم الأسود قد استرخى في منتصفه .

كل شيء كان جاهزاً لأن أخلق عالما آخر على الورق واسترسل في الكتابة .

لكن السحر الخارجي جعلني في حالة من الهذيان .

أصبحت أتغنى بشعر نزار ..

” مبحرا .. نحو فضاء آخر نافضا عني غباري

ناسيا اسمي , وأسماء النباتات وتاريخ الشجر .

هاربا من هذه الشمس التي تجلدني بكرابيج الضجر .

هاربا من مدن نامت قرونا تحت أقدام القمر ..

تاركا خلفي عيونا من زجاج وسماء من حجر ..

ومضافات تميم ومضر ..

لا تقولي : عد إلى الشمس .. فإن أنتمي الآن إلى حزب المطر !! “

آآه كم أحب نزار ، أنه يشعرني بالدفء بالرغم من برودة الجو .

نقشت ما كتبته في دفتري أتأمل جمال الكلمة والشعر .

إنه لجمال يعيد الروح إلى القلب والبصر .

ابتسمت وظللت أكررها مرارا ولا يغلفني ضجر .

حتى ترآى إلى عيني نور جعل مني أكفهر .

إنها الشمس !! تنبهت إلى الساعة . 7 صباحاً

أغلقت الستائر ، وأطفأت الموسيقى والشمعة وقررت السفر

في حلم لا تطاله شمس ولا قمر ..

بل حلم غائر في نزار وحزب المطر !

أماني صالح..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s