غير مصنف

فائض عن الحد!

ما يحدث الآن يفوق تحملي للأمور .
في الواقع هي أحداث تحدث كل يوم
ولكن لا تتحدث بشيء سوى كيفية اهدار طاقة التحمل لدي .
أنه حدث لا يحتمل بالضرورة ولا حتى عند السعة .
لاشك بأنك حينما تذهب لمكان لتتحمل طاقة التجمل لديك هو أمرٌ فائض عن حاجتك بكثير .
وكأنك جالس على عتبةٍ مقهى محروق وقد خسرت جمال طعم قهوتك .
إنه لأمر جنوني . هكذا أشعر لكوني لأ أحب أترك مع الغرباء وحدي .

فأنا لا أعرف صياغة الحديث مع غريب او حتى النظر إلى عينيه .

كما انني لا احب ان أفوت موعد استجمام عقلي . وها أنا أتركه كثيرا.
مرهقة انا من ملاحقة الوقت ومرهقة من ساعات الإكراه الطويلة .

حتى أنني أصبحت مرهقةً من النوم بشكلٍ قوي وهذا لا يحتاج سوى الاستيقاظ بطريقة أقل تكلفا مما انا فيه .
أنا مرهقة من تحمل الأمور المتراكمة ومرهقة من حفظ الواجبات المفتعلة ومرهقة من أبراج المراقبة المتحركة .
ومرهقة من الأوامر والواجبات والاحتمالات المؤذية دوماً .
مرهقةً من كل شيء . التحمل ، المواجهة والقوة وأريد الإنسلاخ . !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s